وثائقي: الكوكب المتجمد

من منكم يحب الأفلام الوثائقية؟ إذا لم تكونوا قد سمعتكم بـ دايفد أتنبرو David Attenborough فقد فاتكم الكثير في هذا المجال. هذا الرجل البريطاني الذي كرّس حياته للطبيعة وعالم الحيوان هو مقدّم أروع باقة من الأفلام الوثائقية من إنتاج البي بي سي. سأعرض لكم لمحة عن ما في جعبة هذا الرجل وسبب إعجابي بما يقدّمه.

إبداع منقطع النظير

ما يميّز هذه الأفلام عن غيرها هو جمال الطرح ودقّته، و روعة التصوير، و إخلاص المقدّم العالي لعمله.

وبالاطلاع على واحدة من تلك السلسلات، سيبدو واضحا للمشاهد أن الميزانية المخصصة لتصوير أي منها ضخمة جدا.

أبرز الأفلام التي قام بتقديمها

1- Life on Earth الحياة على كوكب الأرض

2- The Life of Mammals حياة الثديّات

3- The Life of Birds حياة الطيور

4- Life in the Undergrowth الحياة تحت التراب

5- Frozen Planet الكوكب المتجمّد

وسلسلات كثيرة أخرى.

خذ مثلا سلسلة Frozen Planet المؤلفة من 8 أجزاء والتي تم تصويرها في القطبين الشمالي والجنوبي، ومناطق عديدة أخرى من العالم. استغرق تجهيز السلسلة حوالي 4 سنوات. المعدّات المستخدمة في التصوير باهظة جدا وذات كفاءة عالية. شارك  في إنجاز السلسلة علماء متخصصون في كل جزء من جزئيات الفيلم. تم الاستعانة بكاسحات الجليد ومعدات الغطس لتصوير الجزء المائي في الشتاء، وبالمروحيات والطائرات الصغيرة لنقل طاقم التصوير والعلماء والتقاط المشاهد من الجو وعلى الأرض، دون إرباك حركة الحيوانات أو حياتها الطبيعية. أجزاء كبيرة من الفيلم تطلب تصويرها مكوث فرق صغيرة من المتخصصين في القطبين الشمالي والجنوبي لأكثر من شهر في ظروف مناخية شديدة القصوى وبوجود عواصف تصل سرعتها أحيانا إلى 250 كيلومتر في الساعة، دون مساعدة من أحد! هذا بالإضافة إلى المقاطع الموسيقية الجميلة التي تكون مخصّصة للفيلم. كل هذا وأكثر بكثير في سبيل إنتاج 300 دقيقة لسلسلة وثائقية عن الحياة في القطبين.

يعرض الجزء الأول من الفيلم بعنوان “نحو أقصى الأرض” نظرة عامة عن الحياة في القطبين الشمالي والجنوبي.
هذا الجزء بعنوان “الربيع” يبين الحياة في القطبين خلال فصل الربيع، حين تذوب صفحة الجليد في المحيط ويتراجع الثلج عن قسم كبير من اليابسة.
“الصيف” تذوب فيه الثلوج وتعود بعض الحيوانات لتستفيد من الوفرة الغذائية المتوفرة في تلك المنطقة من الكرة الأرضية.
بعنوان “الخريف” الذي تبدأ فيه الطبيعة بالتهيؤ لفصل الشتاء وتستعد أكثر الحيوانات للهجرة الجماعية تجاه المناطق الدافئة.
يحل فصل الشتاء ويتجمّد كل شيئ، وتغيب الشمس تاركة القطب مظلما لمدة 6 أشهر.
بعنوان “الحدود الأخيرة”. يكشف هذا الجزء ثروات وعجائب هذا الجزء من الكرة الأرضية الذي استقطب الإنسان منذ قديم الزمان، ويعرض لمحة عن قبائل وشعوب لاتزال تعيش في تلك المناطق.
بعنوان “على طبقة رقيقة من الثلج” .. يعرض هذا الجزء تأثير الاحتباس الحراري على الحياة في القطبين الشمالي والجنوبي ومدى تهديده للثروات الموجودة فيهما.
الجزء الثامن بعنوان “الرحلة الملحمية” هو جزء خاص يجمع أهم الأحداث الجارية خلال سنة كاملة في القطبين. الأجزاء السابقة تتحدث عن مراحل معينة من السنة. هذا الجزء الأخير يعرض الصورة بشكل كامل.

هذا العمل مُلهم جدا وفيه جرعة كبيرة من الأدرينالين لمن يؤديه وللمشاهد، وهو إرث عظيم ستستفيد منه البشرية كثيرا خلال العقود المقبلة.

السلسلة هذه والأفلام الأخرى متوفرة على موقع أمازون بنسخة دي في دي على الرابط التالي:
http://amzn.to/zEf7vy

يمكن أيضا تحميلها من موقع thepiratebay الغني عن التعريف من الرابط التالي:
http://bit.ly/xqhpBg

الأفلام متوفرة باللغة الإنكليزية. يمكن الحصول على الترجمة النصية بمعظم اللغات من موقع subscene.com عن طريق البحث عن إسم الفيلم.



8 تعليقات

  1. صباح العراقي says:

    شكراعلى هذه التقارير الجميلة المفيده :pro:

  2. ابو حمود المطيري says:

    شكرًا اخوي اسعدني بالمعلومات

  3. youcef says:

    سلام عليكم
    رمضان كريم
    وثائقي جميل لاتحرمنا من الجديد

  4. حسام says:

    اكثر من رائع اخر

  5. ابو حمود المطيري says:

    السلام عليكم

    ما شاء الله علي الموضوع اتحفتني

  6. Abedsoft says:

    بارك الله فيك
    يبدو وثائقي جميل . لقد بدأت بتحميل Frozen Planet

  7. عوني says:

    @ بشر: السلسلة تلك تتحدث عن اللافقاريات (الكائنات التي ليس لها عامود فقري) وتعرض نبذة عن حياة العناكب والديدان تحت الأرض وفي الجو (حين تتحول الى فراشات) ويعطي لمحة عن مجتمع النمل والنحل.

  8. بشر says:

    Life in the Undergrowthuk عن ماذا يتكلم بالضبط ؟

أكتب تعليقا