[نثر] تفكيري البسيط

كتبت القصيدة، كالعادة، كنت تحت تأثير المخدر الذي أعتاش عليه ليقيني ألم الواقع. لكن الحق أن جرعات كبيرة من المخدر تودي بالمرء إلى الهاوية، فلا يعود يميز بين ما هو هلوسة و ما هو كلام جدي. من أعماق ذلك العالم ولدت القصيدة التالية.

حبك يسمم تفكيري البسيط
تفكيري تعفّن (المزيد…)

[خاطرة] مدمن فقد رشده

(إلى فتاة ألهمتني فكتبت) تحسدني الكلاب على وفائي لك, وتغار القطط من رقّتي. أصبر عليك كشجرة صفصاف صامدة في جليد الشتاء. أقصى عليك كثلج عرّى الأشجار من أوراقها لكي تتخطى السقيع. أحوم حولك كعقاب وجد فريسة في صحراء. أحضنك بتروّي حين تجف مشاعرك, كحيوان مفترس يحضن ذرّيته بأنيابه. أهجرك حين تثور مشاعرك, فالأسد إذا ثارت عليه لبوته قتلها. لست أسدا. لست كالبشر. أبكي حين تضحكين, خيفة أن تتوقفي يوما عن الضحك. أضحك حين تبكين, لأنني عجوز إكتشف معنى الطفولة فيك. لقد أدمنت. (المزيد…)

[خاطرة] علاقة من طرف واحد

أستيقظ كل يوم فأهبّ مسرعا لكي أخطف نظرة من هذا المخلوق الغامض الذي يعيش فيكِ .. و أتسائل، ترى هل تغيرتِ؟ و لكنني كلما نظرت إليكِ ألمحُ الحزن الذي ترعرع و تغذى على جسدك كالفطر. ذلك الحزن العميق خلّف وراءه شقوقا في وجهك و جسدك. أرى آثار الموت والتعذيب و الإهتراء على جدران ذاكرتك. بدأتُ أخاف من تلك الصورة التي أجدها فيك. الآن وبعد سنين طويلة لازلت أرى المكبوت والمخيف في نظراتك. أراك مهمومة و الهم واضع يديه على مجرى الهواء في حنجرتك. يترامى إليّ صوتك الذي يوحي بالذبول والتناقض. أسمع الجنون المتستّر تحت عباءة المنطق فأجدني في حيرة من أمري. كلما لمستُكِ أكتشف عاطفة جافة خالية من العاطفة. و كلما شممتُ رائحتك لا أتذكر سوى الماء والهواء. لما الحزن يا صديقتي؟

(المزيد…)