أبو تريكة يرفع قميصه!

ثقافتان يطغيان على العالم العربي: رفع القميص، و خفض البنطلون. في زمن لم يعد فيه الكبت محصورا بالجنس أشكرك كثيرا أبو تريكة بإسم الشعب العربي. لقد عبّرت عن المكبوت و ذكّرتنا بواجبنا تجاه القضية الفلسطينية. لا عجب أن حركة صغيرة يقوم بها شخص ما في التوقيت المناسب و بحكمة كبيرة، تُلهب شعور الملايين في جميع أقطار العالم — تابع القراءة »

حتى أنت يا دانمارك؟

كلمة قالها قيصر عندما إخترق الخنجر جسده، فاكتشف أن اليد التي كان بحوزتها ذلك الخنجر لم تكن لعدو، بل لصديق حميم قد تآمر عليه مع مجموعة من المقرّبين. قال له: “حتى أنت يا بروتس؟ إذن فليسقط قيصر.” و هو يقصد بما معناه: إذا كان موتي سيكون بهذه الطريقة – و هذا ما لم أكن أتوقعه — تابع القراءة »

وابتدى المشوار

السلام عليكم. بالطبع العديد من زوار المدونة قد تابعوا التدوينات التي كنت أكتبها في مدونتي السابقة. و بما أنها كانت (رحمها الله) مجّانية، كان يصعب عليّ التحكم فيها كيفما يحلو لي. لذلك لم أكن متحمسا جدا لتطويرها بشكل دائم. لذا وجب نقلها الآن إلى هنا لكي نبدأ حقبة جديدة من التدوين، و لعل الأيدي ستتعب أكثر الآن — تابع القراءة »