الثابت و المتحوّل

لطالما كان الغرب مصدرا للمشاكل و عائقا أمام شعوبنا للتغيير و التقدّم نحو الأفضل. إنه مصدر “المؤامرات” التي تُحاك ضدنا و ضد الإسلام. الغرب هو السبب في تفشي الفقر و الجوع و الأمية و الإنحلال الأخلاقي في بلداننا. بإختصار، هناك مشكلة في منهج تفكيرنا!

شاذ، وبعدين؟

إذا قلت “God created Adam and Eve, not Adam and Steve” إعترض البعض ممّن خانهم صحن اللبنة و الزيتون اللذان يحضّرهما (أبو العبد)، و خبز المرقوق الذي تخبزه (أم حسين). و إذا قلنا اقرؤوا هذه الآية من الإنجيل واقرؤوا قصّة أهل سدوم1 في العهد القديم و في القرآن، سيثورون و يتفلسفون. إذن ليس بوسعي إلا أن أتحسّر على أبو محمد الجالس — تابع القراءة »

عندما درستُ الأدب

كان قراري لدخول مجال الأدب محض صدفة! فبينما أنا ماض في ترتيب الحقائب لحجز مقعد الدراسة في مجال علوم الحاسب، وفي ليلة لم يطلع فيها قمر، إذ بي أقرر دراسة الأدب الإنكليزي، بعد نصيحة عفوية من الوالد. في اليوم التالي كنتُ في قاعة المحاضرات أتلقّى كلاما بدا للوهلة الأولى أضغاث أحلام.