هآرتز والسلام الآن!

أتابع أخبار صحيفة هآرتز الإسرائيلية منذ سنة تقريبا، وهي أقدم صحيفة منشورة والأكثر شيوعا في إسرائيل وناطقة باللغتين العبريّة والإنكليزية. شدّتني كثيرا مقالاتها، إذ بعيدا عن المعلومات المفيدة التي يتلقاها القارئ فيما يخص المجتمع الإسرائيلي وحكومته، تنشر الصحيفة أخبارها بموضوعية يصعب إيجادها في صحيفة عربية تعمل ضمن خطوط حمراء مرسومة لها.

ثلاثية مدوّن مُفلس

قررت أن أنشئ شبه مدونة جديدة أتحدّث فيها باللغة الإنكليزية مع المعنيين، سواء كانوا غربيّين أو من بني جلدتي.. وقد ابتعدتُ مؤخرا عن التدوين هنا لأنني وجدت متعة خاصة في موقع تويتر –رابط حسابي– حيث أن الكتابة هناك لا تتطلب جهدا فكريا كبيرا. إنها تماما كالفاست فود، لذيذة وسريعة التحضير، وقد تكون صحيّة*.

ق.ق. جريمة في الحظيرة

تزاورت الشمس عن الحظيرة تجاه المغرب. ضجّ المكان بالثغاء إعلانا عن اقتراب موعد تناول وجبة الغداء. انتظر الجميع حركة أو إشارة من كبير الخِراف توحي بالسماح لهم بالخروج لكنه ظلّ جالسا، طارحا جسمه على كومة من القش سارحا بفكره في عالمه الخاص يراقب بطرف عينيه تحركات بضع نعجات سمان، وعندما سمع الخراف يتناجون ويتأفّفون من — تابع القراءة »