الإمارات للوهلة الأولى

مجموعة قُبل و مصافحات و ترديد لكلمات معلّبة منمّقة و إبتسامات عريضة و دموع قليلة. جلستْ هي بمحاذات نافذة الطائرة و أخذت تسترق آخر نظرة من بلدها الذي إحتضنها و رعاها لما يزيد عن عشرين عاما، ثم انفجرت بالبكاء كأنها طفل خرج من رحم أمّه. إستوقفتُها في لحظة حرجة: “سيّدتي، إنكِ تدوسين على حذائي”.

زيارتي لمعرض الكتاب

معرض الكتاب حدثٌ أنتظره من عام إلى عام. يكفي أن يتجول المرء بين الكتب كي يشعر بالطمأنينة و الأمل في مستقبل أفضل. رائحة الكتب بالنسبة لي كرائحة الورد. سأسرد لكم أشياء مهمّة عن معارض الكتب، و كيفية الإستفادة منها بأكبر قدر ممكن.