ق. ق. حجرة التعذيب

كتبت هذه القصة القصيرة منذ أكثر من سنة و نصف، حيث كانت أولى تجاربي في مجال الكتابة باللغة العربية. تصوّر القصة مشهد لأسير يستخدم اليهود معه جميع أساليب العنف لكي يجعلوه ينطق بما يريدون. كنت قد أسميت القصة سابقا “ما أنا بناطق” تشبيها لقول النبي عليه السلام “ما أنا بقارئ”. القصة بالطبع من نسج خيالي — تابع القراءة »

[نثر] أنين رجل سقيم

عندما تكثّف الضباب، تلاشت سفينة العشق الراسية على شاطىء هوى ذلك الرجل. أحس بقشعريرة في بدنه جعلته ينزوي إلى فراشه لأسابيع فلا يستيقظ إلا لطعام قليل أو شراب. وظل على هذه الحال حتى اعتراه مرض شديد فتدهورت صحته العقلية. وفي إحدى الليالي التي اشتد فيها البرد و المرض، استقيظ على صوت رجل يدخل عليه .. — تابع القراءة »

[خاطرة] النعجة و الغضنفر

عندما تلفّظتْ بها، أحسست بأن خنجرا قد طُعن في أصل لحمي فسالت أنهار من دمي الأزرق في كل مكان. إستبد حلقي بالأوكسجين فوقفتُ كالجثة لا يرمش لي جفن، أبحث عن كلمة عربية، أو حتى صوت أرد به فلا أجد. هنالك أصيب غضنفري بالشلل التام.