قد تندهش للوهلة الأولى حين تدخل مواقع أمريكية للتسوّق فتجد أن أسعار الكثير من السلع التي نشتريها يوميا معروضة هناك بأسعار منخفضة جدا. وحين تقارن بين سعر السوق المحلي وسعر مواقع التسوق في أمريكا تجد أن نسبة الأرباح قد تصل لدى التجار المحليين لـ 100%. بالطبع لهذا أسبابه، منها: تكلفة الشحن، الجشع، الإحتكار، غياب المنافسة محليا، تكاليف الإيجار والكهرباء إلخ.

Amazon.com

إن لم يكن موقع أمازون الأضخم، فهو واحد من أضخم مواقع التسوّق الإلكتروني في أمريكا والعالم. الموقع يوفّر كافة أنواع السلع، تلك التي تخطر على بالك والتي لا تخطر على بالك. الأسعار كما قلت هي بشكل عام أرخص من الأسعار في الأسواق العربية بنسب متفاوتة.

هذا مثال بسيط: إن تكلفة هذا المنتج في دولة الإمارات هو 68 دولارا (حوالي 250 درهما) ويمكن الحصول عليه أيضا مع حسم يساوي 20 بالمئة فيصبح السعر 55 دولارا (203 درهما)، في حين أن سعره في موقع أمازون هو 25 دولارا !!

طبعا أنت تقول: لكن هذا سعر السلعة في أمريكا، وموقع أمازون يشحن لأمريكا فقط. ما الفائدة إذن من المقارنة إذا لم يكن فيها استفادة لي؟

من هنا يأتي الحديث عن خدمة “شوب أند شيب” من أراميكس. سبق وأن أفردت لها تدوينة كاملة يمكن الرجوع إليها للإستزادة عن هذا الموضوع.

شوب أند شيب أو Shop&Ship وغيرها من الخدمات المشابهة التي توفّرها شركات أخرى مثل WorldShip1.com و DHL وظيفتها شحن تلك السلع الرخيصة الثمن من أمريكا إلى باب بيتك في أي بلد عربي.

القاعدة الأهم

أكثر ما يحقق الاستفادة هو اختيار سلع خفيفة الوزن لا تقل عن 5 دولارات. وإن قلّت فالأفضل شراء أكثر من واحدة.

أراميكس مثلا تشحن لك أي سلعة تشتريها من أمريكا إلى بلدك، وتحتسب حوالي 11 دولارا للنصف كيلو الأول، ثم 10 دولار لأي نصف كيلو إضافي. فإن طبّقت هذا على السلعة التي وردت في المثال في الأعلى، فإن سعرها واصلة من أمريكا إلى باب بيتك سيكون 25 دولارا (سعر أمازون) + 11 دولارا (تكلفة الشحن) = 36 دولارا.

لاحظ أن السعر النهائي لازال أقل من سعر السوق في الإمارات!

إبدأ الآن بمقارنة الأسعار بين بلدك وأمازون ولاحظ الفرق. إبحث -كما ذكرت آنفا- عن السعر التي تزن كثيرا، حيث إن تكلفة الشحن لا يجب الاستهانة بها. فمثلا، شحن تلفاز يزن 20 كيلو من أمريكا إلى بلدك يعد ضربا من الجنون كونه سيكلّفك أضعاف السعر المعروض في بلدك.

بإمكانك الاستعانة بـ موقع أراميكس لاحتساب تكلفة الشحنات لكل بلد تبعا لوزن السلعة. إبحث عن Rates Calculator لتعرف كيف يُحتسب سعر الشحن.

الدعم الفني

أروع ما في أمازون هو الدعم الفني. الموظفون يتمتعون بدرجة عالية جدا من الأخلاق -باستثناء ما يعد على الأصابع- وسريعين جدا في الرد على استفساراتك. ويوفّر المواقع خدمة الدردشة الحية حيث يمكن التواصل مع الدعم الفني والتحدث إليه مباشرة.

والملفت للنظر أن الدعم الفني مستعد لأن يصدّقك ويؤمن بما تقول دون توفّر الأدلّة! وهو الأمر الذي يصدمني، وتجدهم يردّون: نحن نعتذر .. وسنرد لك حقّك .. ويهمنا أن تكون سعيدا .. وما إلى ذلك من كلام تشتاق أن تسمعه في المحيط العربي. فالزبون في أمريكا على ما يبدو هو الرابح الأخير في معظم الأوقات.

إليكم إحدى القصص: إشتريت حذاء رياضي من أمازون بسعر مرتفع (أقل من سعر السوق المحلي). وصلني الحذاء عن طريق أراميكس، لكنني لاحظت وجود بقع دهان أو حبر صغيرة على جانب الحذاء. قد لا تلاحظها إلا إذا دقّقت جيدا فيها. لكنني أعتبر نفسي متساوي مع المواطن الأمريكي، فكما هو له الحق على الإعتراض على أسخف الأمور، فأنا كذلك لي الحق على الإعتراض -رغم أن الأمر لم يكن يزعجني كثيرا. كتبت رسالة إلى الدعم الفني شرحت لهم فيها كيف أنني لاحظت وجود بقع على جانب الحذاء، مع بعض البهارات، مثل “إنني حزين كوني استلمت الحذاء هذا النحو”. وقلت لهم أنا الآن خارج أمريكا ولا يمكنني إعادة الحذاء لأن ذلك سيكلفني أضعاف سعر الحذاء. وإذ بالرد يصلني خلال ساعتين. ومن دون لف ودوران وأسئلة وتحقيقات، قيل لي “نحن نعتذر عن هذا … وسيتم رد المبلغ الذي دفعته كاملا في غضون أيام .. ولك حرية التصرّف في الحذاء، إما تبرّع به أو اتركه لنفسك”.

ضريبة الولاية

الشراء من مواقع أمازون يعرّضك أحيانا لدفع ضريبة على بعض السلع التي يتم شحنها إلى بعض الولايات الأمريكية، وتسمى هذه الضريبة “ضريبة الولاية”. ولاية نيويورك مثلا (وهي المكان التي يوجد فيها صندوق البريد الخاص بك والذي توفّره لك أراميكس) تفرض ضريبة قيمتها حوالي 8% على جميع السلع التي تدخل الولاية. لكن القانون الأمريكي ينص على أن السلع المصدّرة خارج أمريكا تُعفى من الضريبة.

هذه معلومة تخفى على كثير من المتسوّقين. موقع أمازون مستعد لأن يُعيد لك الضريبة المدفوعة إذا بيّنت له أن السلعة التي اشتريتها قد صُدّرت خارج أمريكا. وهذا يتم من خلال إرسال صورة عن بوليصة الشحن التي تسلّمك إياها أراميكس أو أي شركة شحن أخرى تتعامل معها. التفاصيل باللغة الإنكليزية موجودة هنا.

الرسالة تقول باختصار أنه يجب إرسال نسخة من بوليصة الشحن إلى البريد التالي: exempt@amazon.com بالإضافة إلى رقم فاتورة الشراء الذي تجده في حسابك في أمازون. ومن ثم سيقوم الموقع بإعادة الضريبة التي دفعتها.

كيف أبدأ؟

1- عليك أن تمتلك بطاقة فيزا أو ماستر كارد أو بطاقة مسبقة الدفع لاستخدامها في الدفع في أمازون وغيره من مواقع التسوّق. راجع المصارف المحلية في بلد وانظر إلى العروض التي توفّرها في هذا المجال، واقرأ أيضا: بطاقات مصرفية للإنترنت.

2- أن تجيد اللغة الإنكليزية، حيث إنها تساعدك في فهم ما يجري وما هو مكتوب، وأيضا في التواصل مع الدعم الفني. وهذا يعيدنا إلى موضوع: ديو سبيك إنغليش؟

3- راجع هذا الموضوع للتعمّق أكثر في مجال التجارة الإلكترونية.

شارك هذه المقالة