معرض الكتاب في بيروت

معرض الكتاب حدثٌ أنتظره من عام إلى عام. يكفي أن يتجول المرء بين الكتب كي يشعر بالطمأنينة و الأمل في مستقبل أفضل. رائحة الكتب بالنسبة لي كرائحة الورد. سأسرد لكم أشياء مهمّة عن معارض الكتب، و كيفية الإستفادة منها بأكبر قدر ممكن.

زيارة معرض الكتاب

معرض بيروت الدولي للكتاب قد أغلق أبوابه قبل أيام، و كان لي زيارتين للمعرض، ثالثها لم تتم لظروف صحيّة. كاميراتي بالطبع كانت رفيقتي. الزيارة الأولى لمعرض الكتاب دائما تكون إستكشافية، أتعرّف فيها على أسعار الكتب، و أقف عند أهم دور النشر لأحصل على “الكاتالوج” أو فهرس الكتب المنشورة لدى دار النشر هذا أو ذاك، و الذي أجد فيه عناوين الكتب و أسعارها. الفهارس دائما تكون مجانية. و أثناء دخولي للمعرض آخذ نسخة مجانية من كتيّب فيه معلومات عن الندوات الأدبية و الثقافية التي ستجري داخل قاعة المعرض.

إختيار الكتب

من الصعب جدا على المرء، أمام الكم الهائل من الكتب المعروضة على الواجهات، أن يختار كتابه المفضل. و لكن هناك أمور تعلمتها حديثا ساعدتني في إختيار الكتب التي تناسبني و بالسعر الذي أريد.

بداية، فيما يخص الروايات العالمية المترجمة، هذه الروايات غالبا ما تكون متوفرة في عدّة دور نشر بترجمات مختلفة. يفضّل على الزائر أن يسأل عند الإستعلامات عن كل رواية ليعرف في أي دور نشر يجدها. بعد ذلك يذهب ليتحقق من جميع النسخ ليرى أي منها مترجمة بشكل جيد. لا أنصح أبدا باختيار ترجمة سيئة!

أما الأبحاث و الدراسات، فتلك لها أقسامها في معارض الكتب. طلاب الجامعات و المقدمين على تحضير رسائل الماجستير سيجدون ملاذهم في تلك الأقسام.

قسم البازار

قسم جميل وجدته هذا العام في معرض الكتاب هو “البازار” حيث تُعرض الكتب من كل التخصصات بأسعار زهيدة جدا، تقل عن 3 دولارات. إشتريتُ هناك كتابا رائعا في الترجمة و التعريب بسعر دولارين فقط. تجدون أيضا في معظم دور النشر زاوية مخصّصة للكتب ذات الأسعار المخفّضة، إبحثوا عنها.

أسعار الكتب

يظن الناس بأن الكتب المعروضة في معارض الكتب رخيصة الثمن، إنما في الواقع يستطيع أي منّا أن يشتري تلك الكتب بأسعار أرخص لو اشتريناها من مركز دار النشر، خارج المعرض. بل حتى داخل المعرض يستطيع الزائر أن يحصل على أسعار أقل مما هو معروض.

مثلا في زيارتي الأولى لمعرض الكتاب كنت قد سألت عن أسعار بعض الكتب في دار الشروق. لم أشتر تلك الكتب إلا في زيارتي الثانية. صديقي يفهم “حركات” دور النشر و تربطه بهم علاقة صداقة من خلال تعاطيه الدائم معهم. كان صديقي معي عندما إشتريت الكتب من دار الشروق مع حسم يساوي 50 بالمئة عن السعر الأساسي! و كذلك الأمر بالنسبة لبعض دور النشر الباقية.

معرض الكتاب قبل موعد الإقفال

أعتقد أن أي واحد منا يستطيع أن يحصل على هذا الحسم بمجرد الجدال أو النقاش حول السعر. هذا يحتاج بعض الطرق الديبلوماسية في الحوار مع مسؤول دار النشر. لا تتفاجئوا إذا قلت لكم بأن الحصول على حسم بـ 70 بالمئة ليس بالمهمة الصعبة. لو أنكم فشلتم في الحصول على أي حسم، تأكدوا تماما بأنكم ستحصلون عليه، خارج المعرض.

كتب إشتريتها هذا العام

1- الترجمة في الوطن العربي: الواقع و المأمول. هذا الكتاب عبارة عن ندوة حول الترجمة أقيمت في بيروت عام 2005 بتنظيم من مؤسسة الفكر العربي. كتاب جميل جدا لطلاب الترجمة. يتطرق الكتاب لأساليب الترجمة و لخبرات مترجمين و مؤسسات عربية تعمل بهذا المجال. يصدر عن «مطبعة كركي» في منطقة قريطم في بيروت.

2- تاريخ الإستشراق و سياساته. يصدر عن «دار الشروق» في القاهرة. كتاب سياسي مترجم، من تأليف كاتب أمريكي، يحكي فيه عن العلاقة التي ربطت الغرب بالشرق و نظرته إلينا منذ القرون الوسطى حتى اليوم. كتب موقع الجزيرة نت عن هذا الكتاب هنا. أتقدم بالشكر لزميلي المدوّن عقبة الذي حدّثني عنه.

3- رواية مئة عام من العُزلة – One Hundred Years of Solitude. غنيّة عن التعريف. إشتريت النسخة الصادرة عن «المؤسسة العربي للدراسات و النشر» ، بيروت. الرواية من تألف الكاتب غابريل غارسيا ماركيز،1 و ترجمة د. محمد الحاج خليل2 . لم أقرأ الرواية بعد، و لا شك بأن صديقنا جوجل سيعرّفكم عليها بإستهاب. تجدون لهذا الكاتب روايات أخرى تستأهل القراءة، مثل “الحُب في زمن الكوليرا – Love in the Time of Cholera” و “نعيشها لنرويها – Living to Tell the Tale”.

4- رواية ماجدولين و رواية العَبَرات. الأولى ترجمها و الثانية ألّفها مصطفي لطفي المنفلوطي، الأديب المصري الراحل. تصدر مؤلفات المنفلوطي عن «دار نوفل» ، بيروت.

5- رواية شيكاجو3 . كاتبها علاء الأسواني، مصري صاحب الرواية المشهورة “عمارة يعقوبيان”، التي تم تحويلها لعمل سينمائي قبل أعوام. شيكاجو نشرتها «دار الشروق» ، القاهرة، عام 2007 و قد سمعت بأنه يتم الآن مناقشة إمكانية تحويلها لعمل سينمائي قريبا.

6- روايات قلب الليل \ الباقي من الزمن ساعة \  حديث الصباح و المساء. مؤلفها الكاتب الكبير نجيب محفوظ. تصدر عن «دار الشروق» ، القاهرة. هذه الروايات الثلاث تختلف عن باقي روايات محفوظ من حيث الحجم، فهي صغيرة نسبيا، و لو جُمعت مع بعضها ستساوي حجم رواية الحرافيش.

هذا كان حصيلة ما اشتريته من كتب. كان من المفترض أن أضيف عليها أشياء أخرى. هذه الكتب برأيي تستحق القراءة. ما هي الكتب أو الروايات الجميلة التي قرأتموها مؤخرا، عن أي دار نشر تصدر، و ما الذي أعجبكم فيها؟

دعونا نجعل هذه الصفحة دليلا لزوار معارض الكتب في العالم العربي.

  1. روائي كولومبي غني عن التعريف. []
  2. هناك نسخة أخرى أفضل بكثير للرواية، ترجمها صالح العلماني [شكرا د. أنور] []
  3. يقول الأستاذ جلال أمين عن هذه الرواية المتميزة: ها هي رواية علاء الأسواني الجديدة «شيكاجو» تستحق بدورها نجاحًا مماثلاً وبنفس القدر من الجدارة كالذى استحقته عمارة يعقوبيان. فرحت عند انتهائى من قراءتها لأكثر من سبب، فقد أكدت لى هذه القراءة أن لدينا بالفعل أديبًا كبيرًا وموهوبًا، وظهر أن عمارة يعقوبيان ليست ظاهرة منفردة لا تتكرر، بل إن من الممكن أن تتكرر المرة بعد المرة. فى الرواية الجديدة (شيكاجو) كل مزايا الرواية السابقة: التشويق الذى يبدأ من أول صفحة ويستمر إلى آخر صفحة، أسلوب الكتابة السلس والسريع الذى يصيب الهدف باستمرار بلا تثاقل أو تسكع، الرسم الواضح والمتسق للشخصيات، اللغة العربية الراقية دون تكلف أو تعمد الإغراب، وقبل كل شيء وفوق كل شيء، نُبل المعني، إذ لا جدوى فى رأيى من رواية مهما كانت درجة تشويقها وإتقانها إذا لم تكن نبيلة المقصد، وإذا كان المقصد تافهًا أو حقيرًا قضى على ما قد يكون للمهارة والشطارة من أثر فى نفس القارئ. []
شارك هذه المقالة