أول خطوة في علاج أي مشكلة تكمن في فهمها، و كذلك الأمر بالنسبة للأمراض. الوسواس القهري أحد أكثر الأمراض التي تحتاج لفهم جيد. ما هي أعراضه؟ ما هي أسبابه؟ هل له علاج؟ إن نظرة المجتمع بشكل عام للمصابين بالوسواس القهري سلبية جدا; نظرة فيها إحتقار. حسنا لا بد من فنجان قهوة!

الـ OCD

إختصار لـ Obsessive-compulsive disorder أي الوسواس القهري: عبارة عن مجموعة من السلوكيات و الأفكار التي تسلّط أو تفرض نفسها على شخص ما، فيصبح عاجزا عن التحكم بها أو التخلص منها. ليست كل فكرة تلازمنا ناتجة عن وسواس قهري، فالوسواس القهري معنيّ فقط بالأفكار و السلوكيات الشاذة التي يرفضها عقل الإنسان السويّ.

مثال: رجل يسيطر على أفكاره وسواس النجاسة، فتراه يغسل يديه كلما لامست مسكة الباب مثلا، خوفا من أن ينتقل إليه مرض ما. قد تكون حالته أكثر تعقيدا; قد تتحول عملية غسل اليدين إلى كابوس فيبدأ يشكك المريض في طهارة يديه حتى بعد غسلها، و تظلّ تتفاقم الأمور إلى أن يصل حاله إلى الهذيان.

يجب هنا التمييز بين مرض الوسواس القهري و مرض الرّهاب أو الفوبيا. الرهاب يمكن أن يُصاب به الكثيرون، كالذين يخافون التواجد بين الناس (الرهاب الإجتماعي) أو كمن يخافون المرتفعات إلخ.. قد يتعافى المصاب بالرهاب و تتبدل أحواله مع تقدّم عمره، و قد يحدث ذلك دون علاج. أما المصاب بالوسواس القهري فمن الخطورة تجاهل مرضه.

طبيعة الأفكار المتعلقة بالوسواس القهري

المصاب بالوسواس القهري غير قادر على الإندماج بالمجتمع، فهو متقلب المزاج و يصعُب عليه التحكم بتصرفاته نتيجة أفكار تلحّ في دماغه. ينتابه عادة شعور بالذنب لأمور لا يأبه لها الناس كثيرا. أضف إلى ذلك سمة الأفكار العدائية ضد نفسه أو ضد الآخرين، كضرب الأطفال و تعذيبهم أو القفز من أماكن مرتفعة أو التعدّي على الآخرين جنسيا أو شفهيا. القلق و عدم القدرة على النوم، الإضطراب العصبي، الشرود الذهني، جميعها  أيضا ضمن اللائحة.

بالطبع لا يمكن تعميم السّمات السابقة على جميع المرضى لأن كل حالة تتّخذ شكلا مختلفا من شخص لآخر. بعض المصابين -مثلا- تُفتح شهيتهم للطعام بشكل مبالغ فيه، و بعضهم يعتكفون عن تناول الطعام و الشراب.

أسباب المرض

ينقسم علماء النفس بين من يرى بأن المرض ناتج عن إضطراب نفسي و بين من يرجّح العامل البيولوجي (العضوي) كمسبّب للمرض.

1- العامل النفسي: سيجموند فرويد (Sigmund Freud) يرى بأن الوسواس القهري ناتج عن إضطرابات في اللاوعي (مشّيها هلأ!). فالمريض الذي يعمل على غسل يديه مرارا و تكرارا لإزالة النجاسة، يظن بأن هذه العملية -أي غسل اليدين- ستُذهب عنه القلق و الوسواس و لو مؤقتا.

2- العامل البيولوجي: يقول العلماء بأنه لو أصيب الجهاز العصبي بخلل معين سيؤثر ذلك سلبا على دماغ الإنسان و بالتالي قد يُصاب بالوسواس القهري. و يعتقد آخرون عكس ذلك، أي أن الخلل في خلايا الدماغ هو الذي يُخل بالجهاز العصبي.

الوراثة عامل هام في إنتقال المرض من جيل إلى جيل، إذ يقول العلماء بأن نسبة إنتقال المرض من شخص مصاب بالوسواس القهري إلى ذرّيته هي 25 بالمئة. تبدأ عوارض المرض في مرحلة الطفولة أو المراهقة.

الوسواس القهري و الدين

هنا أيضا يختلف علماء الدين -خاصة القدامى- في نظرتهم للوسواس بشكل عام; بعضهم يعتقد بأنه من الشيطان و البعض الآخر يعتبره ضربٌ من الجنون …

العلم الحديث فصّل كثيرا في هذه المسألة و ميّز بين الجنون و مس الشيطان و المرض. يقول الدكتور وائل أبو هندي: “و الصحيح عند الطبيب النفسي اليوم هو أن ما لا يزول بالاستعاذة ليسَ من الشيطان، و ما لا يزولُ بتقوية الصلة بالله و الإكثار من الطاعات ليسَ وسواس النفس و لا وسواس الشيطان، و إنما هوَ الوسواس القهري.”

علاقتي بالوسواس القهري

تعرفتُ عليه في أول سنة جامعية قبل خمس سنوات. أتحدث هنا عن صديقي المصاب بهذا المرض. لاحظتُ ذلك من خلال تصرفاته و بحكم العلاقة التي إمتدت بيننا لأكثر من 4 سنوات. من الأمور التي لاحظتها في شخصيته في بداية علاقتي به أنه يشرُد أثناء الحديث و يخونه لسانه. لم يكن يضع حذائه في المكان المخصص للأحذية في المسجد خوفا من سرقته. حاولت إقناعه في البداية بأن ما يقوم به لا مبرر له و لكنه كان يصر على هذا الفعل. هكذا كان.

بعد مرور سنتين على علاقتي به إقتنعت بأنني يجب أن أقبله كما هو. كنت قبل ذلك أتضايق لكوني أتعامل معه من منطلق معرفتي المُسبقة بأنه مريض. لم يعترف يوما بمرضه و لكنه أخبرني بأنه يتناول أدوية مثل xanax و valium و هي أدوية تعالج مثل هذا المرض. وكان في البداية يتحفظ على نوع الأدوية التي يتناولها. فهمتُ منه بأن مشاكله النفسية إبتدأت منذ صغره، حيث كان يعاني من القلق الشديد عند النوم و لجأ للأطباء حينها.

إنه إنسان مثقف واسع المعرفة، مُطّلع على علم النفس و الأمراض النفسية، و لم يتوانى يوما عن نُصحي لمواجه مشاكلي. أما ثقافته الدينية فلا تقل عن معرفته بباقي العلوم. مستواه الجامعي كان جيدا .. لا ينقصه شيئ حتى يغيّر هذا العالم، و لكن–

في مطلع السنة الجامعية الثالثة إعتزل الدراسة لأنها كانت تسبب ضغطا عليه و تؤثر سلبا على حالته، و كان بصره قد قَصُر كثيرا. و عندما تكرّرت زياراتي إلى منزله، وجدته يزيد وزنا بشكل رهيب. و أخبرني مرة بأن الجرعات التي نصحه الطبيب بتناولها تجعله ينام 24 ساعة. طلبتُ منه تغيير الطبيب و فعل ذلك. و كان يضحك على غباء الطبيب! ها هو الآن قابع في المنزل و قد ظل على تلك الحال لسنتين حيث لم تتحسّن حالته، رغم محاولاتي في إقناعه بزيارة معالج نفسي. معالج نفسي؟

هل هناك علاج؟

لعل الكلام الذي قلته آنفا لا يوحي بـ “نعم” و لكن الـ “نعم” موجودة و بقوة! و إمكانية الشفاء ممكنة جدا. لتوضيح الأسباب التي لا تساعد على الشفاء لابد من الحديث عن خلفية العلاج. هناك نوعان من الأطباء النفسيين:

1- الطبيب النفسي: صديقي تداوى على يديه. هو طبيب متخصص بالجهاز العصبي و الأمراض الذهنية، مما يمكّنه من علاج الأعراض التي يسبّبها الوسواس القهري، و ذلك عن طريق الأدوية التي لها تأثير مباشر على الأعصاب، كالمهدّئات و المسكّنات. هو الوحيد المخول بوصف الأدوية.

2- المعالج الإجتماعي أو المحلل النفسي: طبيب متخصص بسلوكيات الأفراد، و هو معنيّ بالناحية النفسية من المرض، لذا لا يتدخل في وصف الأدوية للمريض لأن هذا ليس من تخصصه. يهتم المعالج النفسي بمساعدة المريض على تخطي ما يعانيه بإتباع ما يسمى بـ العلاج السلوكي المعرفي أو CBT1 و هو أسلوب في العلاج يعتمد على “مساعدة المريض في ادراك و تفسير طريقة تفكيره السلبية بهدف تغييرها إلى افكار او قناعات ايجابية أكثر واقعية”.

سأعط فكرة عامة عن هذا العلاج، إنه عبارة عن جلسات فردية أو جماعية بين الطبيب و المريض، يتعلم فيها المريض كيف يطرد أفكاره الوسواسية و مخاوفه بشكل تدريجي. و إعتمادا على حالة المريض تُحدّد مدة الجلسات التي قد تتجاوز السنة. و هذا العلاج مُكلف ماديا بشكل عام.

إحدى أساليب العلاج المعرفي هي تعريض المريض -على مراحل متدرّجة- لما يخاف منه. إن كان المريض يخاف البحر لحد المرض، فليس من الحكمة أن يجد طبيبه يصطحبه إلى البحر في اليوم الأول من العلاج ثم يرميه في الماء!

ما يساعد في إنجاح تلك الجلسات هو تزامنها مع تناول الأدوية بشكل منتظم. النجاح أيضا محكوم بـ “الجو العام” الذي يحيط بالمريض، و ظروفه الإجتماعية و العائلية، و مدى مهارة الطبيب.

ماذا يخبّئ عالمكم؟ جميل لو تبادلنا الخُبُرات.

  1. Cognitive Behavioral Therapy []

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    شكراً جداً علي الموضوع الرائع الشيق…
    وجزاك الله خيراً عليه

    وبعد…

    لقد راودتنى الشكوك كثيراً حول وجود الله ولكن الحمد لله شفيت من هذا الوسواس
    ولقد قرات منذ فتره مقال للداعيه محمد محمود منصور وافادنى كثيراً فى رحلتى لليقين وهو مقال “الي حلول الوسواس من الشيطان”

    إنَّ قوَّة الوساوس وكثرتها تدلُّ على قوَّة الإيمان وشدَّته وليس ضعفه وقلَّته

    قد سُئِل الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذه الوساوس التي تصيبك، وتصيب كلَّ مؤمنٍ أيضاً، فقال: “ذاك صريح الإيمان”رواه مسلم، بمعنى أنَّ الشيطان يوسوس للمؤمن بوساوس تزداد تدريجيًّا كلَّما ازدادت قوَّة إيمانه؛ لأنَّه كلما لم يستجب كلما قويَ في إرادته وارتقي فاحتاج الي تدريبٍ أكبر ليناسبه ، فإن رآه مؤمناً ضعيفاً مفرِّطاً في إسلامه هزمه بأقلِّ وسوسةٍ ككذبةٍ أو نظرةٍ محرَّمة أو نحو ذلك، وإن رآه مؤمناً قويًّا متمسِّكاً بإسلامه، علم أنَّه لن يهزمه إلا بوسوسةٍ قويَّةٍ مناسبة، كالكفر بالله وبالرسول صلى الله عليه وسلم وبالقرآن.

    إنَّ هذه الخواطر لا إثم عليها ما لم تتحوَّل إلى قولٍ أو عمل، كما قال صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الله تجاوز عن أمَّتي ما حدَّثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلَّم”رواه البخاريُّ ومسلم، بل لها ثوابها في الآخرة، ثواب مقاومتها والصبر عليها، كما قال تعالى: “إنَّما يُوفَّى الصابرون أجرهم بغير حساب”؛ إذ هي من الابتلاءات التي تكفِّر الذنوب، والتي يختبر بها الله تعالى المسلم بين الحين والحين ليخرج مستفيدا خبرات حياتية هائلة ، فيربح فيها ويسعد ويزداد ثوابا ودرجات في الآخرة

    هذه الكلمات من مقالته…ولمشاهدة باقي المقال..علي هذا الرابط

    الي حلول الوسواس من الشيطان

    وشكرا مره اخرى

    اخوك العزيز

  2. جميل انك فرقت بين الرهاب الاجتماعي و الوسواس القهري لاني في البداية ظننتك تتحدث عنه، الذي اعترف انني مصاب به مند 4 سنوات لما كان عمري 13 سنة تقريبا، مررت بظروف صعبة للغاية حتى تسلطت عليّ افكار و استعصى مرضي بشكل لا يوصف بسبب ظروف نشأتي بدون أب وتحت عوامل تربية امي المحافظة جدا و العامل الاساسي الدي هو الوراثي، فانا شبيه 99% بأبي الذي لم اعرفه قط، حسب ما قيل لي عنه فقط، والدي هو (مريض عقليا حاليا). لديه نفس صفات التردد و الخجل وشدود التصرف، على الرغم انه كان مهندس، عبقري بعمله.
    انا اعمل على حل مشاكلي بجدية و معالجة ضعف شخصيتي، تدوينتك بعنوان خواطر مراهق 1 اعطتني فكرة عامة عن ما سأمر به، فقد كان لك شيء مشترك معي: الخجل المبالغ فيه. والله الموفق.

  3. انا شاب مغربي أصبت بمرض الوسواس القهري منذ صغري، مما حول حياتي إلى جحيم متواصل بحيث سيطرت علي أفكار خبيثة تحرضني على إيذاء أقرب الناس إلي وأحبهم إلى نفسي، كما سيطرت علي أفكار تشككني في عقيدتي الدينية بل في كل العقائد السماوية بل والتشكيك في وجود إله أصلا، هذه الأشياء آثرت في حياتي تأثيرا عظيما وأثرت على تحصيلي الدراسي بحيث لم أوفق في دراستي الجامعية وأصبحت أفكر في الإنتحار ليل ونهارا كحل لهذا العذاب النفسي المتواصل لولا مساعدة والدتي الحنونة وتفهمها، فقررت زيارة طبيب نفساني عندما وصلت سني26سنة وبعد فحص طبي أخبرني بأنني مصاب بوسواس قهري ووصف لي أنفرانيل كعلاج، وبعد بدايتي للعلاج تعرضت لمجموعة من الأعراض الجانبية الشديدة كالعطش الدائم والإمساك المزمن والتعرق الغزير والخمول والكسل وزيادة كبيرة في الوزن حيث كنت أزن 70 كيلوغرام فأصبحت أزن 105 ك مما أثر كثيرا على نفسيتي، كماأصبحت أنام كثيرا ليلا ونهارا، أمام كل هذه المضاعفات قرر طبيبي المعالج إستبدال أنفرانيل ببروزاك الذي ترتب عنه إصابة جسمي كله بإرتعاش بحيث لم أعد استطيع التحكم في أطرافي فقرر الطبيب مرة ثانية العودة لأنفرانيل ثم تم إستبداله مرة أخؤى بدروكسات لكن مع هذا الدواء سيطرت علي أفكار إنتحارية كما قمت بتجريب العلاج بالأعشاب كعشبة القديسين ووأزهار الدكتور باش وخليط عشبي من عند مجموعة من العشابين بدون نتيجة تذكر، انا اليوم اريد التواصل مع كل من ابتلي بهذا المرض اللعين.

  4. لدي زميل في العمل مهووس بغسل يديه في كل مرة يحمل فيها القلم , المفارقة انه اصيب في احد المرات بنوع من الامراض الجلدية ادت الى احمرار الجلد في منطقة الرقبة , اخبرني بان هذا ناتج عن احد الانواع من الفيروسات , اريد مساعدته ولكن اجهل الطريقة

  5. @ لؤلؤة: أشكرك على التعقيب و أتمنى أن تحدثينا أكثر عن قريبتك. ما هي أعراض مرضها؟

    @ BianconeroGirl: جميل أنك إستفدتِ من الشرح.

    @ الساحرة الصغيرة: أشكرك على الإضافة المفيدة. كلامك صحيح في أننا جميعا قد نكون مصابين بالرهاب -أو ربما الوسواس القهري- بنسبة معينة. و لكن يجب ان نتذكر بأن الوسواس القهري يتعلق فقط بالنواحي اللامنطقية من التفكير. لذا لا يمكننا أن نصف شخصا بأنه مصاب بهذا المرض إلا إذا كان في تفكيره مطبات كثيرة.

    @ محمد max13: أهلا بك أخي العزيز. أتمنى أن تطلعنا أكثر على حالة صديقك. نريد أن يستفيد الجميع بمعلومات أكثر عن هذا المرض و كيفية التعامل مع المصابين به.

    @ إحسان: ربما كلامك صحيحا و قد قرأته في عدد مجلات. أعتقد أنه الرهاب أو الإكتئاب ما كانوا يتحدثون عنه. الوسواس القهري قليل من الناس يصابون به. و الله أعلم.

    @ ليزر: تلاميذك، صِدقا! 😉

    @ عطالله: أظنني سأعدل عن فكرة إقتحام منزلك يوما، دعني أجرب 🙂 إعقِلها و توكّل.

    @ سيمفونيات أنثى: يبدو أنه من الواضح بأن وسواس النجاسة يسيطر على كثير من المرضى. أتمنى أن تذكري لنا ماذا فعل قريبك حتى تحسّنت حاله.

    @ Dantil: أشكرك. سأكون سعيدا لو أن صديقتك كتبت لنا تجربتها لكي يستفيد منها غيرها.

    @ ندوة. شرح جميل جدا، ما شاء الله. يبدو أنك مطلعة على هذا العلم. الأحلام بالفعل تعبر عن كثير مما يجول في خاطرنا و عقلنا، و هي إنعكاس لغرائزنا.

    أسأل الله الشفاء لجميع مرضانا و الحمد لله أن كفانا الأمراض.
    أتمنى أن يستفيد أكبر عدد من الناس من هذه التدوينة.

  6. عدت لأكمل واوضح أسلوب تفسير الأحلام ..هو بالتأكيد اسلوب غير اسلوب العامة في التفسير , وأنما هو تفسير الأحلام بأسلوب التحليل النفسي كل ادوات الحلم للمريض تستعرض ولكل منها رمز وغالبا تخرج العقد عن طريق تحليل الأحلام ليكتشف الطبيب حادثة غائرة في اللاشعور او العقل الباطن ومنزوية بعيدا عن ادراك الشخص المريض ومن هنا يبدأ الحل ..معرفة اساس المشكلة ثم تهوينها على المريض واقلال قيمتها وتسقيطها من الأهمية ..

  7. t في الأمراض النفسية توجد عقدة يجب البحث عنها واكثر الأحيان تتشكل منذ الطفولة بجلسات العلاج السلوكي يحاول الطبيب المعالج الولوج الى اعماق المريض بطريقته الذكية في استدراجه للحديث بصورة غير مباشرة وذلك بوسيلة ذكية هي تفسير الأحلام ومن خلالها تتكشف للمريض عروضا كاملة لطفولة المريض وملابسات حياته ..تؤدي الى فك عقدة المريض وتفك خيوط التوتر الذي يؤدي الى المرض النفسي ..

  8. :

    درستُ الوسواس القهري في مادة الصحة النفسية
    مانسمعه غير مانقرأه ونُعايشه بالفعل
    لديّ صديقة تُعاني من هذا الوسواس
    سأحرص أنْ أجعلها تزور هذه التدوينة :flower:

    ,

  9. عوني
    بوست شامل وقيم
    عندي واحد من أولاد عمتي كان مصاب بوسواس قهري
    كنا لما نجتمع على الغدا يغسل يده كل شويه
    وأوقات يفرغ الصحن من الأكل ويروح يغسله مرة ثانية بعدين يرجع يحط أكل من جديد
    وإذا مرت من جمبه الخدامة صار يقول:أووووووف أوف ويروح بسرعه يتحمم
    بجد حالتة كانت تكسر الخاطر
    بس الحمدلله حالته الآن أحسن بكثيييييييييير

  10. لم أتخيل يوما أن الوسواس القهري مرض بهذه الفداحة
    بالنسبة لي لدي وسواس في تأمين المنزل …. أعني أني أتأكد عدة مرات من النقاط التي يمكن أن يأتي منها خطر ما فيه …. ضوء غير مطفأ ….. باب الشقة موصد مشكل جيد أم لا ….. شباك نسيت إغلاقه …… لا أعرف إن كان هذا قهرياً ولكني لا أعاني من أي شيء من ما ذكرته أعلاه لأني أعلم في قرارة نفسي أن التوكل على الله ولن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا ولكن التأكد ضروري جدا من وجهة نظري
    موضوع مهم حقا وازددت به معرفة
    سلامي لك أخي

  11. عوني، روحك الطيبة في مساعدة الآخرين والقراءة عن مشكلاتهم قلّ أن نجدها في مجتعاتنا المادية اليوم، فشكرا من القلب.

    وقانا الله وإياكم شر هذه الأمراض النفسية، في الحقيقة كنت لا أعرف من الوسواس القهري إلا اسمه، لكنني الآن أكثر وعيا به. سأحاول الاستزادة عن هذا الموضوع المهم…

    عوني: :heart:

  12. موضوع رائع ومهم جدًا
    قرأتُ أنَّ ثلث سكان أمريكا مصابون بهذا المرض 😕
    المصيبة أنَّ الكثير من المصابين لا يعلمون بذلك

    شكرًا أ.عوني ، شكرًا جدًا

  13. دراسة شاملة ومعالجة رائعه لموضوع مجدي بالفعل موضوعك رائع ومفيد قرأته بشغف لعمي المسبق ببعض أعراضه من شخص يعيشه طبعا كنت ولا زلت أحاول أن اراعي ريبه بشكل رتيب
    شكرا لك :pro: :flower:

  14. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته …
    أولا سلم الله الجميع من أي مرض عضوي أو نفسي …
    دائما يستهويني الطب النفسي .. لكن لا أتمنى لأحد مرض النفس لأنه يكون دائما أصعب شيء على الإنسان …
    و الوسواس القهري و القلق اعتقد شيئان شهيران .. فكم من عالم أو شخصية مشهورة كان أسير الوساوس و الخيالات .. فمثلا تسلا كان لايستطيع عمل شيء إلا ثلاث مرات .. فيغسل يده ثلاث مرات و يدور حول منزله ثلاث مرات ..
    الوسواس القهري له درجاته على ما أعتقد .. قد أكون انا مصابة به و أي أحد آخر لكن مصابين به للدرجة التي لا تصل للمرض أو الهوس .. لكن في الكثير من الحيان يكون لدي او لديك وساوس لا داي لها و قلق غير مبرر .. أعتقد انني قرات ذات مرة أنه يعالج بمضادات الإكتئاب او شيئا ما هكذا .. لكن بالطبع كما ذكرت أخي الدواء وحده لا يكفي .. لأن الجزء اللآخر من المشكلة يكون معنوي و ليس مادي .. لا أعتقد أن هذا المرض من الشيطان كما فسره بعض علماء الدين .. لو هكذا إذن فعلينا أن نفسر الإكتئاب و القلق و .. على انهم من الشيطان .. لست واثقة من هذا …
    شكرا أخي على مواضيعك القيمة المتميزة .. شفا الله كل مريض ..
    خالص التحية

  15. معلومات اعرفها لاول مرة عن هذا المرض ..
    سمعت به من قبل .. لكن ليس بهذه التفاصيل .. التي هي بالتاكيد ليست كل شيء ..
    جميل ان يعرف المرء عن هذه المعلومات .. وحتما ستفيدني في تخصصي بالمستقبل ..

  16. جميل ماذكرتموه..
    كنت أود البحث عن الوسواس ..
    وها أنا وجدته..
    لأن إحدى القريبات مني أصيبت به مؤخرا..
    لعلي أقترب منها بعض الشيء ..

    صدقت الدواء وحده لا و لن يستطيع أن يشفي المريض

    شفى الله مرضانا ومرضى المسلمين

تم تعطيل خاصية التعليقات.