المشهد الأول

وراء الكواليس: مجموعة من حبات الليمون مكوّمة فوق بعضها في حُجرة التبريد أغرتني لأن أعيد علاقتي الحميمة بالأدب بعد فراق و جفاء. يستلهم المرء أفكاره من أي شيء في ساعة الذروة، أليس كذلك؟ فتحتُ درفة خزانة الطبخ واستخرجتُ حبّتا فلفل أسود من وعاء صغير و غرزتهما في قشرة ليمونة .. حضّرت الكاميرا .. اشتعلت أفكاري على مرأى سكين متعطّشة لذبح الليمون .. اجتمع الليمون .. كان الفوتوشوب حاضرا. لم يبقى سوى كتابة السيناريو.

المشهد الثاني: أشباح الليل

المشهد الثاني

المشهد الثالث: “شالوم” يا حلوة

المشهد الثالث

المشهد الرابع: صباح أسود

المشهد الرابع

المشهد الخامس: حفلة راقصة

المشهد الخامس

المشهد السادس: سرير الموت

المشهد السادس

المشهد السابع: النشوة

المشهد السابع

المشهد الأخير: —-

المشهد الثامن

المشهد الأول

حبة ليمون قد تكون موجودة في حُجرة تجميد كل بيت في كل بلد في هذا العالم. كما أنها قصّة أرض البرتقال الحزين، و حاجات أخرى في نفس يعقوب ..

شارك هذ المقال