أشعر أن حديثي عن هذا الموضوع واجب، أكثر مما هو دعاية لشركة إستضافة عربية “محترمة”. لعلك تمتلك موقعا أو مدونة أو منتدى و بحاجة إلى شركة تؤمّن لك الإستضافة، و تجد صعوبة في العثور على شركة تُشعرك بأنك تتعامل مع كتلة من الأخلاق، سواء كان بينكما تجارة أو لم يكن. إليك تجربتي في التعامل مع شبكة نكلاوي لإستضافة المواقع.

ملاحظة: أردتُ أن أجعل هذه التدوينة خارجة عن الإطار الشخصي، لذا حتى و إن لم تجد في شركة نكلاوي ما يعجبك، فإنك ستتعلم فيما يلي كيف تعثر على شركة إستضافة مناسبة لموقعك.

تجربتي مع شبكة نكلاوي
لا بد أن تعرف أن موقعك الذي تديره هو أمانة تضعها عند شركات الإستضافة. لذا فمن مسؤوليتها أن تحافظ عليه من الضياع أو التوقف عن العمل جراء مشاكل تقنية أو كوارث طبيعية..

خلال السنة الماضية، كان موقع زراعة نت، الذي أديره، يعمل بشكل متواصل دون توقف دون مشاكل تُذكر و بدعم متواصل من شركة نكلاوي. يستضيف الموقع حاليا أكثر من 5000 زائر يوميا لله الحمد.

قبل أن أعثر على شبكة نكلاوي كان الموقع يعاني من مشاكل عديدة نتيجة سوء شركة الإستضافة السابقة. كان كثير التوقف و تعرّض لأكثر من مرّة “لهزّات” و لفقدان معلومات مهمة كان سببها تقصير الشركة.

تحرص شبكة نكلاوي في المقابل على تخزين المعلومات و الملفات و أخذ نسخ إحتياطية أسبوعية منها. في حال حدثت مشكلة ما، و فُقدت بيانات موقعك فسيكون هناك نسخة إحتياطية يمكن إسترجاعها. يشير هذا الموقع أن سيرفرات شبكة نكلاوي تعمل بنسبة 99.80% دون توقف! و بالطبع لا تتوقع أن تقدم لك أي شركة نسبة 100%.

العروض و الأسعار
بإستطاعتك أن تجوب شركات الإستضافة الأجنبية لترى أنها تقدم عروضا خيالية يسيل لها اللعاب! لكن هل هذا فعلا ما يجب تأبه به؟ قبل أن أجيب، سأعرفك على ما تقدمه لك شركات الإستضافة ضمن عروضها.

1- المساحة (space): عندما تقوم بوضع ملفات موقعك عند أي شركة إستضافة، فإنها ستضعها لك على خادم (سيرفر) يمكن تشبيهه بحاسوب شخصي (PC) متطور جدا. و للسيرفر قرص صلب (Hard Disk) مساحته كبيرة تُقاس بالجيجا بايت (Gigabyte). لن أدخل بالتفاصيل، لكن ما يجب أن تعرفه أن موقعك سيأخذ حيّزا من تلك المساحة، تحددها لك شركة الإستضافة في عروضاتها.

2- نقل البيانات (bandwidth): إحدى الأشياء التي تجدها في العروضات، و هي كمية البيانات المستهلكة من زوار موقعك. لنحسب أن لديك ملف صوتي في موقعك، حجمه 10 ميغابات. إذا قام مئة زائر بتحميل ذلك الملف، فسيتم إعتبار أن موقعك إستهلك (عشرة ضرب مئة) = 1000 ميغابايت، أي ما يعادل 1 جيغابايت. لديك كمية معينة من الباندويدث تكون محددة بالعرض، و يتم حسابها شهريا. عليك أن تراعي عدم تجاوز النسبة المحددة من الباندويدث و إلا فسوف يتوقف موقعك عن العمل إلى حين تصفيرها عند بداية الشهر الذي بعده.

3- قواعد البيانات (databases): الغالبية العظمى من المواقع تخزّن معلوماتها في قواعد بيانات. إحرص أن تكون هذه الخدمة مدعومة في العروض التي تتلقاها من الشركات، و أن لا تكون قواعد البيانات المتاحة محدودة العدد.

4- لوحة التحكم (control panel): قد يتضمّنها العرض أو لا يتضمنها. هناك لوحات تحكّم بأسماء عديدة. لا تتعامل مع شركة لا تقدم ضمن عروضاتها لوحة تحكم بإسم Cpanel .. لأنها الأفضل على الإطلاق. ستجد نفسك بدونها مكبّل اليدين، غير قادر على التحكم بموقعك كما يجب!

هذه هي إذن الأشياء الرئيسية التي توفّرها لك شركات الإستضافة (hosting companies) و ستجدها متوفرة ضمن عروض مختلفة.

كيف أختار العرض المناسب؟
هذا يعتمد على محتوى موقعك و عدد زواره. إذا كان موقعك متخصص بمقاطع الفيديو، مثل youtube.com فإنك بلا شك ستحتاج إلى مساحة كبيرة جدا لتخزّن عليها مقاطع الفيديو بحكم حجمها الكبير، و أيضا إلى نسبة ضخمة من الباندويدث، خاصة إذا كان عدد زوار موقعك كبير. كلما زاد عدد الزوار، إستهلك موقعك نسبة أكبر من الباندويدث. أما بالنسبة للمواقع البسيطة، كالمدونات الشخصية مثلا، فإنها لا تحتاج في غالب الأمر إلى أكثر من 200 ميغا مساحة و 5 جيغا باندويدث حتى تنطلق بها في الأفق.

شاهد صفحة العروضات في موقع شبكة نكلاوي لترى ما يناسبك منها.

الدعم الفني
حسنا، هنا مربط الفرس! إذا كان موقعك يعمل ضمن مساحة خيالية و كميات ضخمة من نقل البيانات، و ليس هناك من يعينك و يدعمك فنيّا و معنويا في إدارة موقعك، فلا حاجة إلى كل هذا الترف.

تصوّر أنك بحاجة إلى مساعدة في تركيب منتدى في موقعك، و لكنك لست متأكدا عما إذا كانت نسخة المنتدى تعمل على سيرفر الشركة المستضيفة بدون مشاكل. دخلتَ إلى بريدك و بعثتَ برسالة إلى صاحب الشركة لتستفسر عن الأمر. يرد عليك صاحب الشركة بجواب إما ليس له علاقة بسؤالك، و إما يرد عليك بكلمة أو كلمتين تجعلك أكثر حيرة مما كنت عليه! أما الخيار الثالث، هو أن لا يرد عليك أبدا، أو أن يؤجّل الرد إلى أجل غير مسمّى!

إن ما أتكلم عنه ناتج عن خبرة في تعاملي مع شركات الإستضافة، و الحق أن ما سبق ذكره كان سببا في تأخّر موقع زراعة نت و بطىء تطويره بالشكل المطلوب، و هو سبب تأخر أي موقع. و لعلك لا تعرف معنى المعاناة في التعامل مع شركات الإستضافة إلا إذا ذُقت مرارة دعمهم الفنّي الهابط!

أخيرا من المهم أن تكون الشركة التي تتعامل معها عربية. هذا ليس شرطا، لكنني أنا شخصيا أفضل هذا لعدة أسباب:
1- سيكون الدعم الفني باللغة العربية، و هذا مريح برأيي لشريحة كبيرة من الناس.
2- سيكون تعاملك مع من هو قريب من بيئتك و تفكيرك، و هذا سيساهم في بلورة أفكارك.
3- قد تتصل به هاتفيا عند الحاجة و لن يكلفك ذلك مبالغ طائلة.

شبكة نكلاوي وفّرت لي كل ما ذكرته آنفا و بمستوى عال من الاحترافية. و تبقى التجربة خير برهان.

للتواصل مع صاحب شركة نكلاوي
https://my.neklawy.com/submitticket.php?step=2&deptid=1

.

للمزيد من المعلومات عن إستضافة المواقع

– تبحث عن استضافة لموقعك؟
– مقارنة بين استضافة العرب والاجانب

شارك هذ المقال